عربي فور نت|araby4net

اهلا بكم في منتدى عربي فور نت أنت غير مسجل
قم بالتسجيل وشارك معنا












    لقب إسباني بين اتلتيكو مدريد واتلتيك بلباو

    شاطر

    FARIS
    Asison البرونزي
    Asison البرونزي

    عدد المساهمات : 42
    نقاط : 4264
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 17/04/2012
    العمر : 20

    لقب إسباني بين اتلتيكو مدريد واتلتيك بلباو

    مُساهمة من طرف FARIS في الأربعاء مايو 09, 2012 2:34 am





    إرسال











    طبع










    تعليق










    شارك





























    سيكون لقب بطل مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا
    ليغ" لكرة القدم إسبانياً، عندما يلتقي أتلتيكو مدريد وأتلتيك بلباو في
    المباراة النهائية غداً الأربعاء على ملعب "استاديو ناسيونال" في العاصمة
    الرومانية بوخارست.

    وهذه المرّة الثانية بعد عام 2007 التي يتواجه فيها فريقان إسبانيان في
    النهائي، حين فاز إشبيلية على إسبانيول بركلات الترجيح بعد تعادلهما 2-2 في
    الوقتين الأصلي والإضافي.

    الطريق إلى بوخارست

    تخطى النادي الباسكي من فرق كبيرة مثل باريس سان جرمان الفرنسي (من دور
    المجموعات) ومانشستر يونايتد الإنكليزي وشالكه الألماني وسبورتنيغ لشبونة
    في طريقه إلى النهائي. وكان قد عوّض تأخره (1-2) أمام لوكوموتيف موسكو
    الروسي في ذهاب الدور الـ32، باالفوز إياباً بهدف وحيد على ملعب "سان
    ماميس".

    بينما أطاح الفريق المدريدي بلاتسيو الإيطالي، وبشكتاش التركي، وهانوفر الألماني، ومواطنه فالنسيا على التوالي.

    سيميوني يتحدّث عن بلباو

    وحذّر الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرّب أتلتيكو لاعبيه من التهاون مع
    لاعبي أتلتيك بلباو، بعد نجاحه في قيادة الفريق إلى النهائي الثاني له في
    ثلاث سنوات خلال فترة تولّيه الإشراف على فريق العاصمة منذ خمسة أشهر فقط
    بدلاً من غريغوريو مانزانو.

    وقال سيميوني لموقع الاتحاد الأوروبي واصفاً منافسه: "إنه فريق يملك
    قوّة هائلة، أسلوب لعب مباشر، سرعة وشجاعة. إنه فريق لا يخشى اللعب
    بطريقته، حتى في المباريات خارج أرضه".

    وكان أتلتيكو مدريد أحرز لقب المسابقة عام 2010 عندما هزم فولهام الإنكليزي (2-1).

    وتابع الدولي الأرجنتيني السابق: "لعبوا كذلك طوال الموسم وأنا أعرف أنهم سيستمرون كذلك في كلّ مباراة سواء كانت وديّة أو رسمية".

    مواجهة بين بييلسا ولاعبه السابق

    والملفت أن سيميوني سيواجه مدرّبه السابق ومواطنه مارسيلو بييلسا، الذي
    أشرف عليه عندما كان مدرّباً للأرجنتين في كأس العالم 2002، حيث خاض
    سيميوني آخر مبارياته الدولية الـ106.

    وفي وقت عبّر فيه سيميوني عن "التقدير الكبير" لمواطنه، إلا أنه اعتبر
    أن تأثير المدرّبين سيكون محدوداً: "اللاعبون هم الذين يقرّرون مصير
    المباراة، أما نحن فنجلس في الخارج".


    بلباو.. برشلونة آخر

    وقد يكون لأتلتيكو هالة أوروبية أكبر من مواطنه إلا أن بلباو يقدّم أداء
    في غاية المُتعة هذا الموسم، لدرجة أنه تم ترشيح مدرّبه بييلسا للإشراف
    على برشلونة الإسباني بدلاً من جوسيب غوادريولا قبل إعلان النادي
    الكاتالوني تعيين مساعد الأخير تيتو فيلانوفا، لأن النقاد شبهوا لعب بلباو
    ببرشلونة من ناحية التمريرات القصيرة والضغط على المنافس في نصف ملعبه
    الخاص.

    ويخوض بلباو النهائي القاري الأوّل له منذ 1977، حين خسر أمام يوفنتوس
    الإيطالي بمجموع المباراتين في هذه المسابقة (كانت كأس الاتحاد الأوروبي
    حينها).

    وعلى رغم الاقتراب من نهاية الموسم، إلا أن بلباو ما يزال يحارب على
    جبهتين، إذ يخوض نهائي مسابقة كأس إسبانيا أمام برشلونة في 25 ايار/مايو
    الحالي وعلى ملعب "فيسنتي كاليرون" التابع لأتلتيكو مدريد.

    ليورنتي - فالكاو

    ويتوقّع أن تشهد المواجهة منافسة بين مهاجم مدريد الكولومبي راداميل
    فالكاو غارسيا (26 عاماً) وبلباو العملاق فيرناندو ليورنتي، صاحب سبعة
    أهداف في المسابقة هذا الموسم.

    وسجّل فالكاو 33 هدفاً في جميع المسابقات هذا الموسم، وصحيح أنه ما يزال
    على بعد مسافات من رقم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة (72 هدفاً)،
    إلا أنه ثالث ترتيب الهدّافين في الدوري الإسباني مع 23 هدفاً.

    وحطم فالكاو الموسم الماضي الرقم القياسي في عدد الأهداف المسجّلة في
    المسابقة الأوروبية (17 هدفاً)، وقاد فريقه السابق بورتو البرتغالي للفوز
    باللقب على حساب مواطنه براغا بتسجيل هدف المباراة النهائية الوحيد.

    وتفوّق فالكاو على المهاجم الألماني الشهير يورغن كلينسمان، الذي كان
    يملك الرقم القياسي السابق ومقداره (15 هدفاً) سجله في موسم 1995-1996 مع
    بايرن ميونيخ، عندما كان يطلق على المسابقة اسم كأس الاتحاد الأوروبي.

    واللقب سيكون الثالث عشر للأندية الإسبانية، مقابل 10 للأندية الايطالية
    ونظيرتها الإنكليزية، و6 للأندية الألمانية (وهي حصيلة جمع بطولتي كأس
    الكوؤس الأوروبية وكأس الاتحاد الأوروبي).

    وقد يخفف اللقب الإسباني من هول الصدمة التي لقيتها البلاد بخروج
    برشلونة وريال مدريد من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على يد تشلسي
    الإنكليزي وبايرن ميونيخ الألماني اللذين يلتقيان على ملعب الاخير في
    النهائي في 19 من الشهر الحالي.

    والجدير بالذكر أن نهائي بوخارست التاسع بين فريقين من البلد ذاته.

    إجراءات أمنية

    هذا وأعلنت وزارة الداخلية الرومانية الخميس الماضي أنها وضعت بتصرّف المباراة أكثر من 5 آلاف شرطي ودركي ورجل أطفاء لضمان أمنها.

    وتوقّعت السلطات الرومانية قدوم 20 ألف مشجع إسباني لحضور المباراة في
    الملعب، الذي افتتح في 6 ايلول/سبتمبر الماضي بمباراة رومانيا وفرنسا ضمن
    تصفيات كأس اوروبا 2012.

    على الصعيد المحلي

    محلياً فاز بلباو على أتلتيكو مدريد في ذهاب الدوري الإسباني بثلاثية
    نظيفة، بينما حقق الفريق المدريدي الفوز في مباراة الإياب بهدفين لهدف.

    والملفت أن ليورنتي سجل في مرمى أتلتيكو هدفين في الذهاب، ومثلهما أحرز فالكاو في مرمى بلباو في الإياب.

    وعلى جدول الليغا يحتل أتلتيكو المركز الخامس برصيد (53 نقطة)، ويتأخر
    الفريق الباسكي إلى المركز العاشر بـ (49 نقطة) قبل مرحلة واحدة من الختام.

    حكام اللقاء

    يذكر أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم كلف طاقم حكام من ألمانيا لإدارة
    هذه المباراة بقيادة الحكم فولفغانغ شتارك (42 عاماً) ويعاونه الحكمين
    المساعدين الألمانيين يان هيندريك سليفر ومايك بيكل كحاملين للراية، بينما
    سيكون الفرنسي ستيفان لانوي حكماً رابعاً.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 11:04 am